سليمان رعى المؤتمر الثاني لإنماء بلاد جبيل

اختتمت لجنة انماء بلاد جبيل مؤتمرها الثاني برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ممثلاً بالوزير غازي العريضي بالتعاون مع <مؤسسة فريديرش ايبرت> والجامعة اللبنانية الأميركية LAU ورابطة المخاتير وحضور الوزير جبران باسيل ورئيس مجلس الإنماء والاعمار نبيل الجسر ونواب القضاء الحاليين والسابقين ورؤساء بلديات ومخاتير وحزبيين·



عيسى
وتلا رئيس لجنة انماء بلاد جبيل طوني عيسى توصيات المؤتمر التي ركّز فيها على اجتماع مسؤولي منطقة جبيل على اختلاف انتماءاتهم وتوجهاتهم حول طاولة واحدة يوحدهم الإنماء المشترك والتصميم على طي صفحة طويلة من الحرمان وبدء مرحلة جديدة عنوانها التعويض قدر المستطاع عن عقود طويلة من التقصير والتجاهل والنسيان عاشتها بلاد جبيل·


وركز عيسي على ضرورة تعزيز فرص الاستفادة من الاهتمام والاستقطاب غير المسبوقين التي تشهدها منطقة جبيل في عهد الرئيس سليمان، والالتزام بتوصيته إلى المؤتمرين حول ضرورة تحييد الإنماء عن السياسة وتوحيد الجهود والعمل معاً يداً واحدة وموقفاً موحداً من أجل أن نعكس نموذج الوحدة والمشاركة والتآخي، الذي يحرص الرئيس سليمان على تعميمه وترسيخه على مساحة الوطن·


وأكّد المؤتمرون على وضع المشاريع التي تمّ عرضها ومناقشتها ضمن المحاور والعناوين الاساسية التي شملها البحث وبالتالي العمل على دعوة الوزارات والمرجعيات الرسمية المعنية إلى الإسراع في تنفيذ المشاريع الملحة وبخاصة تأهيل وتوسعة الطرق الرئيسية مع زيادة الاعتمادات المخصصة لصيانة الطرق وتأمين خدمات مياه الشفة إلى البلدات والقرى ومد شبكات الصرف الصحي ووصلها بمحطات المعالجة الواجب بنائها واستكمال الدراسات التحضيرية والإجراءات التمويلية لمشروع سد جنة وتنفيذ المستشفيات الحكومية والمشاريع الصحية ومراكز الطوارئ الملحوظة لمنطقة جبيل·


وتستكمل أعمال المؤتمر بتأليف لجنة متابعة وتنفيذ مصغرة من نواب القضاء واتحاد البلديات ورابطة المخاتير ولجنة انماء بلاد جبيل لمتابعة التوصيات لدى المراجع والهيئات المعنية، تلتئم بصورة دورية كلما دعت الحاجة، على ان يصدر كتاب مرجعي خاص بأعمال ووثائق المؤتمر·

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *